مراقبون: إيران قلقة من زيارة الكاظمي لواشنطن كونها قد تحدث منعطفا في العلاقات


حلل مراقبون للشأن السياسي رؤية إيران لزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المرتقبة إلى الولايات المتحدة على إنها تشكل قلقا لدى الجانب الإيراني كونها قد تُحدث منعطفا في علاقات العراق الدولية والإقليمية.

ويرى مراقبون أن زيارة الكاظمي في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق من أزمات سياسية وأمنية واقتصادية قد تكون مثمرة جدا لصالح العراق نظرا إلى قوة التنافس على النفوذ بين واشنطن وطهران وبلوغه مرحلة كسر العظم بفعل سياسة الضغوط التي تنتهجها إدارة ترمب على إيران وتلويح الأخيرة باستخدام ما تمتلكه من إمكانيات للرد على تلك الضغوط، بما في ذلك استخدام الفصائل التابعة لها في العراق لضرب القوات والمصالح الأميركية هناك.

ويعوّل مراقبون على قدرة الكاظمي في التفاوض مع الجانب الأميركي على الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية كحزمة واحدة، وهو ما يتوّقع أن تقوم به إدارة ترمب في سبيل سحب البساط من تحت أقدام إيران لكي يتخلص العراق من اعتماده على طهران في استيراد الغاز والكهرباء.

Related Posts