تويتر وفيس بوك يعاقبان ترمب ويحذفان أحد منشوراته المتعلقة بفيروس كورونا

لجأ موقعا فيس بوك وتويتر الى معاقبة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من خلال حذف أحد منشوراته المتعلقة بفيروس كورونا من الموقعين.

وجاء الاجراء الذي أعلنت عنه الشركتان، على خلفية بث الرئيس ترمب منشورات تتضمن مقطعا من مقابلة تلفزيونية، ذكر فيها معلومات غير صحيحة عن فيروس كورونا، من خلال قوله ان الأطفال محصنون تقريبا من الإصابة بعدوى الفيروس.

وأكد أحد المسؤولين في فيس بوك ان المقطع الذي نشره ترمب، يخالف قوانين مواقع التواصل الاجتماعي التي تمنع نشر معلومات خاطئة عن الوباء، فيما قام موقع تويتر بتجميد حساب ترمب، مبينا ان إيقاف الحساب سيستمر لحين قيامه بإزالة التغريدة التي تتضمن المقطع المقصود.

Related Posts