المجلس يناقش الإصلاحات بالمنافذ وملف الاغتيالات وحماية التظاهرات السلمية


جدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عزمه العمل لمنع الفاسدين من استغلال المنافذ الحدودية، موكدا وضع الخطط الكفيلة لتطوير المنافذ، ودعمها والارتقاء بواقعها ومستوى أدائها.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني، حيث تم مناقشة قضية التظاهرات وضرورة الحفاظ على سلميتها، كما بحث المجلس ملف الاغتيالات حيث جرى التشديد على قيام الجهات المختصة بواجباتها، والإسراع بنتائج التحقيق الخاصة بعمليات الاغتيال الأخيرة والكشف عن هوية الجناة.

وشدد المجلس على مواصلة الحوار الدبلوماسي مع تركيا لوقف التجاوزات التي تشكل اعتداءً على السيادة العراقية.

Related Posts