لجنة التخطيط الاستراتيجي تدعو إلى تفعيل الخطط الكبرى


دعـت لـجـنـة التخطيط الاستراتيجي ومـتـابـعـة الـبـرنـامـج الـحـكـومـي إلـى تـفـعـيـل ومــراقــبــة ومـتـابـعـة الـخـطـط الكبرى التي أقـرت وتـركـت مـن دون تنفيذ، مشيرة إلى أن أولها استراتيجية التخفيف من الفقر.

وقــال عضو اللجنة النائب محمد شياع الـسـودانـي في تصريح، إن العراق يواجه العديد من التحديات، ولا يمكن لأية حكومة مواجهتها دون أن يكون هناك تخطيط مسبق، مؤكدا أن الحكومة أقرت الخطة التنموية الشاملة الـتـي تضم جميع الـقـطـاعـات، وتــؤســس لـخـلـق تنمية شاملة على المستوى الوطني لغاية عام الفين واثنين وعشرين، إضافة إلى الاستراتيجية الصناعية للأعوام ما بين الفين وعشرين وألفين وثلاثين، مبينا أن إعداد هذه الخطط اعتمد على التوقيتات الـزمـنـيـة وتــوزيــع أدوار مـهـمـة بين الـــوزارات ومـؤسـسـات الـدولـة.

وأشار السوداني إلى أن المشكلة التي تواجه هذه الـخـطـط هـو التنفيذ والمـتـابـعـة بسبب التلكؤ في التطبيق مما ينعكس على نتائج الأداء الحقيقي للوزارات ومؤسسات الدولة.

Related Posts