وزير الخارجية الأميركي: واشنطن كانت شفافة باستهداف سليماني


أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، رفض بلاده تقرير المقررة الخاصة للأمم المتحدة، أغنيس كالامارد، بشأن استهداف قائد فيلق القدس التابع لقوات الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، واصفاً إياه بالزائف.

وقال بومبيو، إن بلاده ترفض التقرير والآراء الصادرة عن المقررة الخاصة للأمم المتحدة فيما يتعلق بالضربة الأميركية التي قتلت سليماني. مضيفا أنه تم تنفيذ هذه الضربة في إطار ممارسة الولايات المتحدة لحقها المشروع في الدفاع عن النفس وكما قال الرئيس ترمب في الثاني من يناير الماضي، سنحمي دائما دبلوماسيينا وأعضاء خدمتنا وجميع الأميركيين.

وتابع، ان الضربة جاءت لردع إيران عن شن أو دعم المزيد من الهجمات ضد الولايات المتحدة أو المصالح الأميركية، إضافة إلى إضعاف قدرات فيلق القدس.

Related Posts