آل حيدر: يجب تفعيل الجانب الاستخباري ولا نقبل عودة الفوضى والاغتيالات


شددت لجنة الأمن والدفاع النيابية، على ضرورة تفعيل الجانب الاستخباري لمواجهة عمليات الاغتيال التي تشهدها مدن العراق.

واستنكرت اللجنة في تصريح على لسان رئيسها محمد رضا آل حيدر، الاغتيالات والاعتداءات التي تطال بعض الناشطين والإعلاميين الوطنيين والمحللين السياسيين، والتي كان آخرها استشهاد الخبير الأمني هاشم الهاشمي، مؤكدا ان اللجنة لا تقبل بعودة الفوضى والاغتيالات مرة أخرى.

وأضاف آل حيدر، على الدولة تفعيل أجهزتها الاستخباراتية التي تمتلك منها سبع وكالات، إضافة الى المخابرات والأمن الوطني، وأن تعمل تلك الوكالات ضمن المناطق بتخفٍ، والتركيز على الجانب الاستخباري لمنع تكرار العمليات الإرهابية.

Related Posts