المالية النيابية: الأحزاب والميليشيات تمتلك مكاتب اقتصادية خاصة داخل المنافذ الحدودية

كشفت اللجنة المالية النيابية عن طبيعة عمليات التهريب والتزوير التي تتم داخل المنافذ الحدودية والتي تتسبب بهدر نحو اثني عشر مليار دولار سنويا.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في بيان، إن عدد المنافذ الحدودية الرسمية التي يتم التعامل بها بشكل قانوني وأصولي تصل إلى اثنين وعشرين منفذا حدوديا موزعة على محافظات العراق، مشيرا إلى وجود منافذ غير رسمية ومكاتب اقتصادية تابعة للأحزاب والميليشيات داخل وخارج المنافذ، إضافة الى سيطرة الجماعات المسلحة والعشائر على هذه المنافذ.

وأوضح كوجر أن عمليات الفساد تتمثل بتزوير الكميات التي تدخل وتعمد تقليلها وعدم الكشف عن حمولات الشاحنات الحقيقية من اجل تفادي الكمرك والضرائب، وتزوير النوعيات والمنشأ، ليتم ادخالها باسم هيئات او مؤسسات ومنظمات خيرية، لافتا إلى أن الأحزاب والشخصيات باتت أقوى من الحكومة من خلال تحكمها بمفاصل الدولة المختلفة وسيطرتها على إدارة هذا المفصل الحيوي لصالحها.

Related Posts