‎إثنــان لا ثالث لهما!!

‎مع توسع العالم ونموه اجتماعيا وجغرافيا واقتصاديا كثرت التعاملات المختلفة بين الناس على مختلف انتمائاتهم العرقية والدينية والقومية والوطنية والطبقية الى اخره من المسميات .. ومع هذا الكم الهائل من التعاملات والتغير السريع الحاصل بدا على السطح امور عديدة اهمها سوء التعامل وقضايا الحقوق والتنمر بكل اشكاله بين الافراد وتجد قلة قليلة يمتدح حسن المعاملة والاشادة بها .. نحن ك بشر خلقنا في هذا الكوكب مكملين بعضنا بعض كل شخص منا محتاج لشخص اخر وبالمقابل نمتلك روح العطاء لتكتمل المنظومة الانسانية فالفرد محتاج الى اسرة والاسرة محتاجة الى قبيلة والجميع محتاج الى اصدقاء وهكذا الى ان تصل الى مفهوم الدولة والدولة عليها ان تتعامل مع دول اخرى ضمن مصالح مشتركة …
‎ ويبقى اساس هذا التعامل ومحوره الاصلي الانسان فهو النواة لكل ماسبق ان صلح ذاته صلح محيطه والعكس كذلك فلو اساء لنفسه فسد التعامل معه وافسد محيطه .. لذلك لاتوجد امة او عرق طيب او دين او دولة طيبة واخرى سيئة ولايوجد قريب طيب وصديق سيء ولا اهل رائعين ولا اهل سيئين ولا رجل جيد ولا امرأة سيئة ولاسيدة جيدة ولا عجوز سيئة ..الخ
‎فلاتحكم على امة او عرق او دين او دولة بسبب تصرف شخص ما يتنتمي لهم فلا لون ولاعرق ولاقومية ولا انتماء ولاقرب ولابعد يصنف البشرية فلا جغرافية لحسن التعامل والاخلاق ..
‎بعد هذا كله يوجد حقيقة واحدة ثابته وهي يوجد صنفان من البشر لاغير ..
‎1: انسان جيد
‎2:انسان سيء
فمن أنت من الإثنين ؟؟

‎✍🏼عـمـر ربيـــع

Related Posts