الأزمة النيابية: لا حل سوى فرض الحظر الشامل على أن تتحمل الحكومة تداعياته الاقتصادية

أكدت خلية الأزمة النيابية أن العراق أمام خيارين مؤلمين في مواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره قبل خروج النظام الصحي في البلاد عن السيطرة.

وقالت الخلية في بيان، إن الوضع الوبائي يحتم على الحكومة اتخاذ قرارات عاجلة وجريئة لإنقاذ الشعب من الوباء القاتل الذي قد يلتهم أعدادا كبيرة من الضحايا في ظل القدرات المتواضعة للمؤسسة الصحية بشكل عام، مشيرة إلى أن البلاد أمام خيارين، الأول ترك خيار فرض الحظر الشامل بسبب تداعياته الصعبة على الفقراء، وهذا سيكون سببا في تفاقم الإصابات، والثاني فرض الحظر الشامل بشكل صارم مع تحمل المصاعب الانسانية والاقتصادية للمواطنين.

ودعت الخلية الحكومة إلى توجيه المحافظين بفرض حظر شامل وصارم للتجوال في المناطق الموبوءة دون أي استثناءات مع تدخل قوي للقوات الامنية في تطبيق كل معايير الحظر الصحي.

Related Posts