اكتشاف علمي هائل.. الصين تبتكر مادة للبناء أقوى من الخرسانة 22 مرة لاستعمار القمر

ابتكر الباحثون في الصين نوعًا جديدًا من مواد البناء التي يمكن استخدامها لبناء قاعدة على القمر باستخدام المواد المتواجدة على سطحه.

وشارك فريق من معهد شينجيانج التقني للفيزياء والكيمياء في ابتكار طريقة جديدة لبناء المستوطنات في الفضاء، ما قد يوفر تريليونات الدولارات في تكاليف نقل مواد البناء الضخمة من الأرض، إذ أثبت الفريق أنه يمكن إذابة غبار القمر مرارًا وتكرارًا عند درجات حرارة عالية لإنشاء ألياف متينة للغاية، يمكن استخدامها لبناء قاعدة للبشر على القمر.

وبناءً على الاختبار الأولي، توفر الألياف الناتجة 1.4 جيجا باسكال من قوة الشد، أي أنها أقوى بحوالي 22 مرة من قوة الخرسانة التجارية القياسية، ولاختبار التصميم، استخدم الفريق الغبار البركاني من بركان نشط في جبال تشانجباي، بالقرب من الحدود الصينية مع كوريا الشمالية، وكان للغبار بنية كيميائية مماثلة لعينات غبار القمر التي أعادتها ناسا إلى الأرض، والتي تتكون من حوالي 48 ٪ من ثاني أكسيد السيليكون و17 ٪ من أكسيد الألمنيوم.

وبحسب ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، قام الفريق بتسخين هذا الغبار إلى درجة حرارة 2372 فهرنهايت، قبل صنع الزجاج عن طريق تبريد المادة المنصهرة بسرعة، ومن ثم يتم تحطيم الزجاج وإعادة تسخينه عند درجة حرارة أعلى قليلاً، ثم معالجته في آلة تقوم بتدوير المادة المنصهرة إلى مادة ليفية.

كما صمم الباحثون جهاز مرآة كبيرًا يعكس ضوء الشمس إلى جامع تصل درجة حرارته إلى حوالي 1832 درجة فهرنهايت ،لتوليد درجات الحرارة العالية اللازمة على سطح القمر، بالرغم من أن التصميم الحالي لا يزال قيد التطوير.

ويقدر الباحث الرئيسي ”بينج تشينج ما“ أن هذه الألياف الجديدة ستكون قوية بما يكفي للصمود أمام تأثير انفجار نيزك صغير.

وتكمن أهمية هذا الابتكار في الحاجة الشديدة له مع إقدام البشر على استعمار الفضاء، حيث تتراوح التقديرات الحالية لنقل رطل واحد من مواد البناء إلى القمر ما بين 23 و41 ألف دولار، مما يقوض أية محاولة لبناء المنشآت على القمر بسبب التكلفة التي ستبلغ تريليونات.

Related Posts