محمد الخالدي: الكاظمي لن يرضخ للكتل الرافضة للوجود الأميركي

رجّح النائب محمد الخالدي، عدم رضوخ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لضغوط الكتل المطالبة برحيل القوات الأميركية من العراق، داعياً هذه الكتل إلى تقديم بديل، في حال رحيل القوات الأميركية.

وقال الخالدي بشأن الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الولايات المتحدة الأميركية، إنها زيارة مهمة وضرورية، في كل المجالات، وليس في المجال الأمني والاستخباري فقط.

وأضاف أن العراق يمر بمرحلة صعبة وحساسة، خصوصاً في ظل الأزمة المالية ونشاط تنظيم داعش الإرهابي في الآونة الأخيرة، لذا فإنه من المهم أن يحصل على الدعم من الولايات المتحدة الأميركية، لأن العراق بحاجة لهذا الدعم، أكثر من حاجة أميركا للعراق، مؤكداً أنه ليست كل الكتل السياسية تطالب برحيل القوات الأميركية.

وأوضح الخالدي أنه من دون مساندة أميركا للعراق، لا يوجد بديل آخر، مبيناً أن على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن يفكر خلال الحوار الإستراتيجي في واشنطن، بمصلحة البلاد، قبل أي شيء آخر.

Related Posts