وزير الداخلية الإيراني : 80 بالمئة من القتلى في التظاهرات قتلوا بأسلحة حكومية

وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي

اعترف وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني، أن ثمانين بالمئة من القتلى في احتجاجات تشرين الثاني من العام الماضي قتلوا بأسلحة حكومية.

وقال رحماني، إن نحو خمسة واربعين شخصًا، قتلوا بسلاح غير حكومي لا تملكه الشرطة، وأكد وزير الداخلية الإيراني، قطع السلطات الأمنية الإنترنت عن المحتجين الإيرانيين في الشارع، وزعم أنهم كانوا يتلقون تعليمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الأرقام التي أعلنها عبد الرضا رحماني تختلف عن أعداد الوفيات التي أعلنتها المنظمات الدولية والمدافعون عن حقوق الإنسان.

هذا، وكانت منظمة العفو الدولية، أعلنت مقتل مئة وثلاثة وستين في ضواحي طهران وحدها وتلتها محافظة خوزستان بسبعة وخمسين ثم محافظة كرمانشاه بثلاثين قتيلاً.

Related Posts