ناشطون يطلقون حملة “وينهم” للمطالبة بالكشف عن مصير المواطنين المغيبين منذ سنوات

أطلق ناشطون عراقيون، حملة “وينهم” على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بالكشف عن مصير المواطنين المغيبين منذ سنوات ولا أحد يعرف مصيرهم.

وانتشرت الحملة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، معززة بلافتات مكتوب عليها وينهم، في إشارة إلى الكشف عن مصيرهم.

وطالب الناشطون، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بالسعي إلى ملف المغيبين وعدم تغييبه وتمييعه كما فعل رؤساء الوزراء السابقين.

هذا، وتشكو المناطق الغربية وصلاح الدين ونينوى، من غياب للعديد من الشباب والرجال، منذ الأعوام الفين وستة والفين وسبعة وصولا إلى معارك التحرير من تنظيم داعش الإرهابي.

Related Posts