الكناني يدعو الأحزاب السياسية الى التخلي عن الفاسدين وعدم حمايتهم

نائب عن تحالف الفتح احمد الكناني

رأى النائب عن كتلة صادقون النيابية أحمد الكناني، أن أمام الحكومة الحالية خيارين للقضاء على الفساد المالي والإداري، وان الحل الأساس للأزمة الاقتصادية يكون بتخلي القوى السياسية عن الفاسدين.

وقال الكناني في تصريح، إن قضية محاربة الفساد مسؤولية جماعية ولا يمكن لشخص او جهة بمفردها القيام بذلك بسبب انتشار الفساد في جميع مفاصل الدولة، مضيفا أن هذا الملف تقف خلفه شخصيات متنفذه تابعة الى أحزاب، ولا بد من كشفها لكونه الحل الأمثل للقضاء على الفساد.

وأشار الى ان الحكومة الحالية امامها خيارين للقضاء على الفساد، الأول اصدار قرارات صارمة من شأنها إيقاف الفساد، والثاني العمل الجدي مع القوى السياسية لتحديد الفاسدين الحقيقيين، فيما لفت الى ضرورة إعلان الأحزاب السياسية البراءة من جميع الفاسدين وعدم حمايتهم.

Related Posts