الخارجية البرلمانية : قضية المياه هي مسالة حياة او موت للعراق ويجب دراسة ملف السدود التركية بعناية

أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية ان قضية المياه هي مسالة حياة او موت بالنسبة للعراق، فيما دعت الى دراسة ملف السدود التركية بعناية وان تكون لدى العراق خططا لمواجهة هذه الازمات.

وقال عضو اللجنة مثنى امين، إن مشكلة المياه مع تركيا ليست جديدة، إذ ان تركيا مستمرة حتى اللحظة في بناء السدود التي من الممكن ان تسبب للعراق في المستقبل ازمة كبيرة في واردات المياه، مضيفا أن هذه التصرفات تخالف القوانين الدولية، وان العراق حاول دوما اللجوء الى تلك القوانين للحصول على حصته المائية إلا أن تركيا تعتبر هذا الامر شان داخلي، ولا ترغب في الدخول بأية حوارات تتعلق بالقانون الدولي وتقاسم المياه.

وأشار أمين الى أن قضية المياه ليست قابلة للمساومة، وعلى العراق ان يكون حاضرا في كل وقت وبجميع الاوراق الضاغطة التي لديه للدفاع عن حصته المائية، خاصة وان العراق يعتبر سوقا اقتصادية كبيرة ومهمة لتركيا، مشددا على أن انقرة شاءت ام أبت فان هذه القضية تخضع للقانون الدولي، وهي تحكم قضية الانهار العابرة بين الدول.

Related Posts