زوكربيرغ يعيد تشكيل وادي السيليكون .. ثقافة عمل جديدة تبتكرها فيسبوك لعصر كورونا

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ أن شركته ستعتمد العمل عن بعد بشكل دائم حتى بعد تخفيف عمليات الإغلاق بسبب جائحة كورونا، مما يسرع في تنويع الشكل الجغرافي لقطاع التكنولوجيا بعيدا عن موطنه في وادي السيليكون.

وقال زوكربيرغ إن أكبر شبكة اجتماعية في العالم ستبدأ “فتح باب التوظيف عن بُعد” بداية من يوليو/تموز، وتوقع أن يعمل نحو نصف الموظفين عن بُعد على مدى السنوات الخمس إلى العشر القادمة، وأضاف أن الشركة ستتخذ “نهجا محسوبا” أكثر مع الموظفين الحاليين استنادا إلى الوظيفة والأداء السابق، وحدد بداية عام 2021 موعدا نهائيا لعملية تحديث الشركة لمواقع عمل الموظفين.

مكاتب جديدة
وستبني فيسبوك ثلاثة “مجمعات” جديدة في أتلانتا ودالاس ودنفر، حيث يمكن للموظفين عن بُعد في تلك المناطق أن يجتمعوا من حين لآخر. وقال زوكربيرغ “هذه ليست بالضرورة مكاتب.. إن فكرة هذه المجمعات هي أننا نريد تقييم صلاحية فكرة تركيز التوظيف في بعض المدن حيث يمكننا الوصول إلى مئات المهندسين”، وكانت فيسبوك قد التزمت في وقت سابق بتوظيف عشرة آلاف مهندس وموظف منتج خلال العام الحالي.

وتنبأ زوكربيرغ بتغيرات في المصاريف المتعلقة بالعقارات والغذاء ومصاريف العمالة، إذ ستُعدّل حزم التعويضات المرتفعة الشائعة في وادي السليكون إذا اختار موظفو فيسبوك العيش في مناطق أقل تكلفة.

وقال زوكربيرغ إن التأثير على التكاليف غير واضح، إذ ستُعوَّض المدخرات جزئيا بتكاليف إضافية تتعلق بالسفر والتقنيات المرتبطة بإنشاء مكاتب منزلية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إعلانات مماثلة في وقت سابق من الشهر الحالي من شركتي تويتر وسكوير، اللتين كانتا أول شركات التقنية الرئيسية التي تسمح بالعمل عن بُعد إلى أجل غير مسمى. ومع ذلك، فإن حجم فيسبوك يفوق حجم الشركتين بكثير، لذا يُرجح أن يكون لقرارها تأثير أكثر وضوحا على ثقافة العمل في القطاع.

تعديل الرواتب
فيسبوك لديها ما يقرب من خمسين ألف موظف، ومن المرجح أن يكون لاختيارها المضي قدما في هيكل جديد للعمل عن بعد تأثير واضح على منطقة سان فرانسيسكو، حيث أدى النمو السريع لقطاع التكنولوجيا إلى إجهاد البنية التحتية.

وقال زوكربيرغ إن الشركة ملتزمة بالحفاظ على مساحات مكاتبها الحالية، والتي تشمل المقر الرئيسي للشركة “توني مينلو بارك” الذي صممه المهندس المعماري فرانك غيري، ويضم حديقة على السطح وفناء محميا بأشجار الخشب الأحمر.

وأوضح أنه سيتم تعديل الرواتب إذا اختار موظفو فيسبوك العيش في مناطق أقل تكلفة، بما يتفق مع قوانين تكلفة المعيشة الحالية للشركة، وأضاف “نحن ندفع جيدا، بشكل أساسي في قمة السوق، لكننا ندفع سعر السوق. وهذا يختلف باختلاف الموقع ، لذلك سنواصل هذا المبدأ هنا”.

وأضاف زوكربيرغ أن الاستطلاعات الداخلية تشير إلى أن حوالي 60% من موظفي فيسبوك فضلوا اتباع نهج مرن للعمل، مع مزج العمل عند بعد والعمل داخل المكاتب أحيانا. وقال إنه داخل تلك المجموعة أبلغ أقل من النصف بقليل أنهم سينتقلون إلى منطقة أخرى إذا مُنحوا الخيار.

هذه الخطوة هي الأكثر أهمية حتى الآن من قبل عملاق تكنولوجيا لإعادة تصور ثقافة العمل التي ستبدو في عالم ما بعد الفيروس التاجي، حيث إن الوباء يقلب المكاتب وعادات التنقل للشركات في جميع أنحاء العالم.

Related Posts