الأمن النيابية تكشف أبرز محاور المفاوضات المرتقبة بين العراق وامريكا

عضو اللجنة النائب عباس صروط

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، عن محاور المفاوضات المرتقبة بين العراق وأميركا.

وقال عضو اللجنة عباس صروط، ان هناك عدة محاور ستناقش مع زيارة الوفد الاميركي الى بغداد ولقاء رئيس الوزراء وبينها جدولة انسحاب القوات الامريكية ومسألة التعاون ما بين الولايات المتحدة والعراق.

مشيرا الى ان أهم شي هو الجانب الأمني والأمر الذي تعهد به رئيس الوزراء امام مجلس النواب وهو التفاوض على مسألة بقاء القوات الامريكية ومستقبلها في العراق.

أما بالنسبة للسلاح الامريكي الذي اشترته الدولة العراقية بمليارات الدولارات وعتاده امريكي أكد صروط ان التعاون من ناحية التسليح يجب ان يستمر وسلاح كل دولة لا يصلح له عتاد دولة أخرى.

مبينا ان لجنة الامن والدفاع طلبت من القيادة العسكرية بتعدد مصادر الاسلحة حتى عندما تتأثر علاقات العراق مع أي دولة يكون هناك بدائل أخرى.

Related Posts