الدولار يهبط مقابل العملات الرئيسية مع تحسن شهية المخاطرة

الدولار يرتفع بعد بيانات اقتصادية قوية

تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعة، مع آمال التوصل لعلاج بشأن كورونا وإعلان الرئيس دونالد ترامب خططه لإعادة فتح الاقتصاد.

وتحولت الورقة الخضراء للهبوط مع تحسن شهية المخاطرة وسط ارتفاع الأسهم الأمريكية خلال التعاملت على خلفية تقارير حول تطوير علاج جديد محتمل لفيروس “كوفيد-19” وتصريحات الرئيس الأمريكي بأن البلاد تجاوزت ذروة تفشي المرض وخطط استئناف الاقتصاد الامريكي.

وأعلن دونالد ترامب خطط للعودة إلى العمل في أكبر اقتصاد حول العالم، والتي من المقرر أن تكون عملية تدريجية مكونة من ثلاث مراحل تعتمد على اختبار فيروس قوي وتخضع لتقدير حكام الولايات.

واستفاد الدولار في وقت سابق من التعاملات من تحذيرات وقوع الاقتصاد العالمي في حالة من الركود، إضافة إلى بيانات الاقتصاد الصيني السلبية والتي كشفت عن أول انكماش في عقود.

وبحلول الساعة 6:05 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفضت العملة الخضراء مقابل اليورو بنسبة 0.3 بالمائة ليهبط اليورو إلى 1.0874 دولار.

كما تراجع الدولار الأمريكي أمام العملة اليابانية بنسبة 0.3 بالمائة لمستوى 107.54 ين.

في حين تراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.3 بالمائة ليسجل 1.2500 دولار، وانخفض مقابل العملة السويسرية بنسبة 0.3 بالمائة ليصل إلى 0.9674 فرنك.

وخلال نفس التوقيت، انخفض المؤشر الرئيسي للدولار الذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنحو 0.3 بالمائة عند مستوى 99.703، بعد أن سجل مستوى 100.29 في وقت سابق من اليوم.

Related Posts