مسؤولون أميركيون: تشغيل أنظمة الدفاع الجوي بقواعدنا العسكرية في العراق

أكد مسؤولون أميركيون بدء تشغيل أنظمة دفاع جوي لحماية قواعد عسكرية في العراق تضم جنوداً أميركيين ومن التحالف الدولي، كانت قد تعرضت في السابق لهجمات صاروخية.

وقال المسؤولون، إن واشنطن فعّلت منظومة بطاريات صواريخ باتريوت الدفاعية، ومنظومتين أخريين قصيرتي المدى في قاعدتي عين الأسد في الأنبار وقاعدة عسكرية في أربيل.

وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن نظاماً صاروخياً دفاعياً آخر قصير المدى تم تركيبه أيضاً في معسكر التاجي شمالي بغداد.

وتضم الأنظمة الدفاعية الجديدة بالإضافة لباتريوت، نظام “سي رام” الذي يستخدم ضد الصواريخ وقذائف الهاون، ونظام “أفانجر” الأكثر تطوراً والقادر على مواجهة الصواريخ منخفضة التحليق والطائرات، بما في ذلك المروحيات والطائرات المسيرة.

Related Posts