ترمب: كورونا أسوأ ما شهدته الولايات المتحدة والأسابيع المقبلة ستكون قاسية جدا

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب وباء كورونا بأنه ربما أسوأ ما شهدته الولايات المتحدة في تاريخها، مشيرا الى الأسابيع المقبلة ستكون قاسية جدا.

وأقر ترمب لأول مرة بأنه كان على دراية بأن الفيروس سيقتل ألاف الاميركيين لكنه فضل عدم الكشف عن هذه المعلومات والتقليل عمدا من خطورة الوباء، مبررا موقفه بعدم رغبته بالتشاؤم وعزمه على بعث الامل في نفوس الاميركيين.

ودعا الرئيس الأمريكي المواطنين إلى توحيد جهودهم في هذا السبيل والالتزام على نحو صارم بتوجيهات الحكومة كونها مسألة حياة أو موت، مشددا على أهمية الاستعداد لما هو أسوء خلال الأسابيع المقبلة التي ستكون الأشد قسوة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، فيما لفت الى ان امتلاك الحكومة الفيدرالية لأجهزة تنفس لم تقم بتوزيعها حتى الان هو بمثابة الاحتفاظ باحتياطيات النفط وان الحكومة تنوي توزيعها على الولايات المتضررة قبيل ذروة تفشي الفيروس.

Related Posts