اياد علاوي:ما دفعني للاستقالة هو فشل مجلس النواب في إيجاد بديل وطني يلبي تطلعات الحراك الشعبي

ذكر زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي ان من بين تلك الحقائق التي دفعته الى الاستقالة، هي فشل مجلس النواب على مدى أكثر من اربعين يوماً بعد استقالة رئيس الوزراء، في إيجاد بديل وطني يلبي تطلعات الحراك الشعبي وتحقيق الإصلاح من خلال تشكيل حكومة مؤقتة.

وانتقد علاوي استمرار هيمنة المحاصصة والطائفية السياسية وسياسات التهميش والإقصاء والاجتثاث، وتفكيك مؤسسات الدولة المهمة، من خلال مبادئ المحاصصة، مؤكدا ان عدم تشكيل قيادة مشتركة للقوات المسلحة العراقية بوجود ممثلين عن البيشمركة والحشد الشعبي المقاتل، أدى الى تعدد المرجعيات والقيادات، بالرغم من حديثي مع قيادات الدولة السياسية من اجل تحقيق هذا الأمر.

وأشار علاوي الى انعدام وجود خارطة طريق سياسية فيما يتعلق بعلاقات العراق العربية وتطويرها، وتكوين حلقات الربط الاقتصادي والتجاري معها، منتقدا ضعف الأداء الاقتصادي، وتوسع رقعة الفقر والزيادة المهّولة في نسبة البطالة بين الشباب وخاصة الخريجين منهم، وتعذر إيقاف الفساد الإداري والمالي بشكل مؤسساتي. وبين علاوي ان عدم وضع قواعد الاشتباك بشكل واضح مع الدول المتحالفة مع العراق في مكافحة الإرهاب، أتاح فتح الأبواب على مصراعيها لتفسيرات قواعد الاشتباك، كما حصل في الضربات الجوية الأخيرة التي عقدت أوضاع العراق.

Related Posts