السفارة الأميركية: أي وفد يزور العراق لن يناقش ملف انسحاب قواتنا

قالت السفارة الأميركية في بغداد، إن الوجود العسكري الأميركي في العراق هدفه مواصلة القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي.

بيان للسفارة، ذكر أن أي وفد يتم إرساله إلى العراق سيكون مكرسًا لمناقشة أفضل السبل لإعادة الالتزام بشراكة البلدين الإستراتيجية، وليس لمناقشة انسحاب القوات، مشيرا الى أن حلف الناتو ناقش مع مسؤولين أميركيين زيادة دوره في العراق تماشيا مع رغبة الرئيس ترمب في تقاسم الأعباء في الجهود الدفاعية الجماعية.

وأضاف البيان، أن الحاجة اليوم الى إجراء محادثات بين الولايات المتحدة والحكومة العراقية، ليس فقط فيما يتعلق بالأمن، ولكن أيضًا حول الشراكة المالية والاقتصادية والدبلوماسية، مبينا أن أميركا تريد أن تكون صديقًا وشريكًا لعراق يتمتع بالسيادة والازدهار والاستقرار.

Related Posts