عادل عبد المهدي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية يبحثان تطورات الأوضاع في العراق والمنطقة

بحث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مع نائب رئيس المفوضية الاوروبية جوزيف بوريل، تطورات الأوضاع في العراق والمنطقة.

وذكر مكتب رئاسة الوزراء في بيان أن عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية الاوربية جوزيف بوريل لبحث الأزمة الحالية وسبل التعاون لتحقيق التهدئة وتجنب التصعيد، حيث قال عبد المهدي ان التوتر الذي تعيشه المنطقة لا يخدم الأمن والاستقرار، مبينا موقف العراق من خروج القوات الأجنبية والجهود المبذولة لحفظ الاستقرار والسيادة الوطنية.

وحذر بوريل، من مخاطر الاوضاع الراهنة في المنطقة، مؤكدا أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل سيعقدون اجتماعا استثنائيا لمناقشة الوضع في العراق والخروج بموقف موحد يدعم وحدة وسيادة البلاد.

Related Posts