فاضل محمد جواد: العراق لم يوقع اتفاقية امنية مع واشنطن بل اتفاقية سحب القوات

كشف الأمين العام المساعد السابق لجامعة الدول العربية فاضل محمد جواد، عن التفاصيل المتعلقة بالاتفاقية العراقية مع الولايات المتحدة.

وأكد جواد الذي تولى التفاوض الجانب الامريكي لإبرام الاتفاقية، ان العراق لم يوقع عام الفين وثمانية، على اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة الامريكية، بل اتفاقية لسحب قوات الاخيرة من العراق، وتنظيم وجودها الموقت فيه، والتي انتهى مفعولها بمغادرة اخر جندي أمريكي للعراق، في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام الفين وأحد عشر، وهو اليوم الذي يحتفل فيه بيوم السيادة من تاريخه، مبديا استغرابه من مطالبة بعض السياسيين والبرلمانيين والاعلاميين بإلغاء الاتفاقية الأمنية، غير الموجودة اصلا.

وأضاف جواد ان العراق قد وقع في الوقت ذاته، على اتفاقية الإطار الاستراتيجي للتعاون بين العراق والولايات المتحدة الامريكية، وهي لا تعتبر اتفاقية بالمفهوم القانوني، لأنها لا تتضمن أية التزامات على الطرفين، بل مجرد أهداف وتوجهات عامة للتعاون في مجالات محددة، وهي قابلة للإنهاء بطلب من اي من الطرفين، ولا تتضمن أية احكام تسمح للولايات المتحدة الامريكية، بإرسال قوات الى العراق او استخدام أراضيه او أجوائه، لافتا الى ان الحكومة العراق يمكنها ان التقدم بمشروع قانون الى البرلمان، لإنهاء العمل بهذه الاتفاقية، وان يكون ذلك نافذا بعد سنة من تبليغ الحكومة الاميركية بالقرار.

Related Posts