علاوي: إذا لم يتحرر قرار العراق السيادي فسيبقى ابناؤه ضحيةً لحروب وصراعات بالوكالة

قال زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، إذا لم يتحرر قرار العراق السيادي فسيبقى ابناؤه ضحيةً لحروب وصراعات بالوكالة، مشددا على ضرورة تحصين القرار السيادي العراقي وابعاده عن اية تأثيرات جانبية.

وجدد علاوي في بيان صحفي، رفضه القاطع لأن يكون العراق مسرحاً لصراع النفوذ والمصالح الخارجية بالوكالة، وان يكون ابناؤه ضحيةً لذلك الصراع، داعيا الى الاسراع في تعديل اتفاقية تواجد القوات الاجنبية في العراق، او الغائها وتنظيم اتفاقية امنية جديدة، ان اقتضت الحاجة، على ان تكون جميع تلك القوات تحت ادارة وقيادة الدولة العراقية.

وحذر علاوي من ان عدم تكوين جيش قوي، بعيد عن المحاصصة، يعني ان العراق سيبقى خاضعاً لقوى خارجية ولن يكون بمقدوره الوقوف ضد قوى الارهاب والتطرف.

Related Posts