أصالة تثير الحيرة مجدداً.. هل تقصد أنغام مرة أخرى؟

الفنانة السورية أصالة

بعد مداخلتها الهاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “الحكاية” المذاع على فضائية mbc مصر، والتي اعتقد الكثيرون أنها وضعت فيها النقط فوق الحروف حول علاقتها بالمطربة أنغام بعد أن تزوجت من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، عادت أصالة مرة أخرى إلى إثارة الحيرة بين الجمهور.

نشرت أصالة على حسابها الخاص بإنستغرام صورة شخصية لها، وعلقت عليها بما أثار الجدل والبلبلة، حيث قالت: “مرّات بلخبط النّاس الّلي بتسمعني بمليار موضوع داخل ببعضه، ولازم الّلي بدّه يسألني يعرف إنّي شاطره بالجواب، بس ممكن يكون على سؤال ما سأله، سمعت مداخلتي مع الصديق العزيز عمرو أديب، بسّ ما بعرف ليش أخّرت بعض الأجوبة حتّى صار جواب معيّن لازم يكون سابق شوي.. اتأخّر، إنّما ماعندي شكّ بفهم الّلي بيسمع، والطلب الّلي بدّي أطلبه منكم على الصبح…”.

وأضافت: “ركزوا معي وما تعملوا ولا شي غير ترتيب الجملة وحطّوها أنتوا بمكانها المناسب، والأهمّ الأهمّ تابعوني بحفلة جدّه، رح غنّي (وهالشي الّلي أنا شاطره فيه وبيكون دائماً بمكانه المناسب)، أمّا عن الحكي والمواضيع الّلي داخله ببعضها قريباً رح جنّنكم بلقاء رح أعلن عنّه فيما بعد.. #أصاله #جدّه_غير”.

وهو ما يعني أن إجاباتها مع الإعلامي عمرو أديب كانت متأخرة عن الوقت الذي كان المفروض أن تتحدث فيه، وأنها أجابت إجابات ليست في مكانها وعلى الجمهور جمع كل ذلك ووضعه في المكان المطلوب.

وكانت أصالة قد تحدثت في تلك المداخلة عن توتر علاقتها مع شخصية مقربة منها، عقب حديثها في نفس المداخلة عن المطربة أنغام وألبومها الجديد، وكشفت لاحقاً عن أنها تتعمد الحديث بطريقة مبهمة تتداخل فيها المواضيع.

كما تطرقت في المداخلة للحديث عن أزماتها، ومنها تعرضها للهجوم من شخصية كويتية بسبب طلبها الجنسية المصرية، وأكدت أن الشخصية- التي لم تسمّها- حرفت كلامها، وتطرقت أيضاً لخلافاتها مع شخصية مقربة منها.

ووصفت أصالة إعجابها بألبوم أنغام قائلة: “حبيت ألبومها بتجرد”، وتابعت: “هي كانت صديقة وستبقى فنحن الآن فوق المطب، وأتمنى أن نتخطى هذه المرحلة”، ليعرض عليها أديب التدخل للصلح بينهما.

Related Posts