نيمار يكشف سر بكائه لمدة يومين في المنزل

نيمار
نيمار

كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، عن سر بكائه ليومين متواصلين في منزله.

وقال نيمار، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ميرور” البريطانية، إنه ظل يبكي لمدة يومين عقب تعرضه للإصابة الأخيرة في مباراة ستراسبورج، يوم 23 يناير/كانون ثان الماضي.

وأضاف نيمار: “أعتقد أن الإصابة هذه المرة كانت أكثر تعقيدًا من الأولى”.

وكان النجم البرازيلي تعرض لإصابة في الموسم الماضي جعلته يغيب عن الملاعب لمدة 3 أشهر، ولكنه عاد وشارك في مونديال روسيا.

وتابع: “عقب الإصابة الأولى قلت دعونا نجري العملية، حيث أن الحل كان قريبًا ولم يكن هناك داعٍ للحزن”.

وواصل: “هذه المرة استغرقت وقتًا أطول لتقبل الأمر، وأمضيت يومين متواصلين أبكي في المنزل”.

ومن المقرر أن يغيب نيمار عن الملاعب بسبب الإصابة حتى الأسبوع الأول من شهر أبريل/نيسان المقبل.

المصدر : كووورة

Related Posts