مجلس الأمن الوطني يقر استراتيجية مكافحة التطرف العنيف

رئيس الوزراء عادل عبد المهدي

أقر مجلس الأمن الوطني، استراتيجية مكافحة التطرف العنيف المؤدي الى الارهاب التي قدمتها مستشارية الأمن الوطني.

وناقش المجلس، خلال جلسته المنعقدة برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، المواضيع الطارئة والمستحدثة، والقضايا المطروحة على جدول اعماله.

حيث اطلع المجلس على تقرير تفصيلي لجهاز مكافحة الارهاب عن الوضع على الحدود العراقية السورية والاجراءات المتخذة ومستوى الجهد الاستخباري والأمني والمراقبة والتنسيق الدائم بين القطعات العسكرية، إضافة إلى الاطلاع على عمليات البحث وملاحقة عناصر داعش في المناطق الصحراوية المحاذية ومراقبة الشريط الحدودي لمنع اي عمليات تسلل نحو الاراضي العراقية.

Related Posts