الطاقة النيابية: بغداد والأنبار ستكونان محط أنظار الشركات الأجنبية لاستخراج النفط

أكدت لجنة النفط والطاقة النيابية، ان محافظتي بغداد والانبار ستكونان محط انظار الشركات الاجنبية لاستخراج النفط من اراضيهما، مؤكدة ان الانبار تمتلك سبع بقع نفطية تعد الاغنى في العالم.

وقال عضو اللجنة محمد كامل ابو الهيل، في تصريح صحفي، إن التوتر الامني والظروف الصعبة التي عاشها العراق، أبعدت عن الانظار موضوع استثمار الآبار او الاراضي الحاوية على النفط في بغداد والانبار، مبينا أن محافظة الانبار تحتوي على سبع بقع نفطية تعد الاغنى في بقاع العالم، الا ان الوضع الاقتصادي جراء الضعف الامني كان سبباً في عدم الاستفادة من تلك البقع النفطية.

وأضاف، ان الشركات الاجنبية الاستثمارية تبحث عن مواقع أمينة من اجل العمل فيها، وستلجأ تلك الشركات الى الاستثمار في المواقع المذكورة خلال السنوات المقبلة خاصة مع تحسن الوضع الامني.

Related Posts