الأمانة العامة للمشروع الوطني العراقي: مرور ذكرى تأسيس الجيش بلا وزير دفاع

المشروع الوطني العراقي

اكدت الامانة العامة للمشروع الوطني العراقي، ان مرور ذكرى تأسيس الجيش العراقي بلا وزير دفاع دليل جديد على ان هناك إصرار على عدم اعتماد مبادئ الوطنية والمهنية والتسلسل الوظيفي النزيه والبطولي كمعايير أساسية.

واعتبرت الامانة العامة للمشروع الوطني العراقي في بيان، ان أي مسعى لزج الجيش في دهاليز التناحر السياسي، او التقسيم الطائفي، سيضعف العراق ويهدد أمنه ومستقبله، داعية الى ضرورة دعمه وتعزيز قدراته، وجعله الذراع المسلحة الاهم والاقوى في البلاد، والتي لا تدانيها قوة، مهما كانت اصولها او جذورها او أسباب وجودها.

واضاف البيان، ان الجيش العراقي ظل على امتداد تاريخه، الحارس الأمين للوطن والشعب والأمة العربية بشكل عام، ولا سيما في سبيل قضية فلسطين،إذ برهن الجيش العراقي طوال سفره الناصع عن مهنية عالية واحترافية شهد بها العالم، وشجاعة تجلت ملامحها في كل المعارك التي خاضها على امتداد هذه السنين، وقد كانت هذه الشجاعة والاحترافية السبب المباشر وراء قرار سلطات الاحتلال سيء الذكر بحله، لتتكالب كل الخصوم والاعداء للنيل من رموزه وقادته الأبطال.

Related Posts