رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي

تلقى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، شرح خلاله حيثيات الانسحاب المرتقب من سوريا.

واكد عبد المهدي، ان تطور الأمن في سوريا، والوصول الى تسوية سياسية، له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطقة، مبينا ان العراقيين حريصون على ترسيخ الوحدة الوطنية، والدفاع عن سيادة بلادهم، ومنع التدخل في شؤونه الداخلية.
ورحب عبد المهدي بالقرار الاميركي بتمديد مهلة شراء الكهرباء والغاز من إيران لمدة تسعين يوما، والاتفاق على كيفية التعامل في هذه المواضيع، من خلال تعميق العلاقات بين البلدين على أساس المصالح المشتركة.

من جهته، أكد بومبيو، ان بلاده مستمرة بالتزاماتها لمحاربة داعش والإرهاب في العراق وبقية المناطق، مشيدا بوحدة الشعب العراقي بمختلف مكوناته، وجهود الحكومة بتوفير الأمن في العراق، ومنع التدخل في شؤونه، وإكمال التشكيلة الوزارية.

Related Posts