الاصلاح والاعمار يحذر من تكرار مشهد الجلسات السابقة اذا جاء عبد المهدي بنفس الاسماء

رجح النائب عن تحالف الاصلاح والاعمار عباس صروط ، تكرار مشهد مقاطعة جلسة البرلمان كما حصل في الجلسات السابقة في حال جاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالأسماء نفسها لمرشحي الوزارات المتبقية.

وقال صروط إن الامور كما يبدو لم تتغير والوضع معقد جدا لافتا الى ان الخلافات لا تنحصر على وزارة الداخلية فقط، بل هناك خلافات على وزارة الدفاع ووزارة العدل اضافة الى خلافات على وزارة التربية، وبالتالي فان المشهد ما يزال غامضا.

واكد صروط، ان هذا التأخير باستكمال الكابينة الوزارية سيؤثر سلبا على تقديم الخدمات واستكمال الموازنة وتنفيذ المنهاج الحكومي، اضافة الى تأثيره المباشر سلبا على استكمال تشكيل اللجان البرلمانية واختيار رئيس ونائب ومقرر لكل لجنة.

Related Posts