لجنة النفط والطاقة البرلمانية تكشف عن صفقة فساد بقيمة 70 مليون دولار

 

كشف عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية، النائب علي غاوي، عن وجود صفقة فساد تمت قبل قرار منظمة أوبك القاضي بتخفيض حجم الانتاج.

وأكد النائب علي غاوي في تصريحات صحفية، وجود حالات فساد وصفقات مشبوهة أبرمها بعض الفاسدين خلال اجتماعات منظمة أوبك في فينا لمناقشة خفض الانتاج العالمي من النفط لرفع الاسعار، مبينا ان تلك الشخصيات الفاسدة عملت على ادارة صفقات فساد جعلت العراق يخسر خلال ثلاث ساعات ما يقارب السبعين مليون دولار.

وأوضح غاوي، بأن سعر البرميل وصل قبل بدء الاجتماع بساعات الى ثمانية وخمسين دولاراً، ثم ارتفعت أسعار النفط نحو أربعة دولارات، أي حوالي خمسة بالمئة فور اعلان اتفاقية تقليص الانتاج بين دول أوبك وشركائها من خارج أوبك، لافتا الى ان الفاسدين استغلوا المعلومة وقبل صدور القرار بساعات، حيث تم الاتصال والاتفاق مع إحدى الشركات الروسية وأخرى صينية، واخبارهما بقرار التخفيض قبل صدوره، لكي تقوم هاتين الشركتين بشراء كميات من النفط العراقي بالسعر المثبت رسمياً، حيث حجزتا كميات من النفط العراقي بالسعر القديم خلال دقيقة واحدة.

ولفت غاوي إلى ان عمولة أولئك الفاسدين وصلت الى اثني عشر مليون دولار، مطالبا بتشكيل لجنة نيابية للتحقيق ومراجعة أية عقود أبرمت خلال الساعات التي سبقت القرار.

Related Posts