بريطانيا وفرنسا وألمانيا تؤكد دعمها للعراق وحمايته من تأثيرات العقوبات الإيرانية

بريطانيا وفرنسا وألمانيا تؤكد دعمها للعراق وحمايته من تأثيرات العقوبات الإيرانية

أكد سفراء بريطانيا وفرنسا والمانيا، التزام دولهم بالاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني ودعمهم للعراق في موقفه وحماية العراق من تأثيرات العقوبات.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان ان الاخير استقبل سفراء دول بريطانيا وفرنسا والمانيا في بغداد وناقش معهم دعم دولهم للعراق خلال المرحلة المقبلة.

وابدى السفراء، ارتياحا كبيرا لسير العملية السياسية في العراق مشيرين الى قدرة الحكومة الجديدة وخطواتها الاولى للنهوض بالعراق، معربين في الوقت نفسه عن التزام دولهم الكامل بدعم العراق خلال المرحلة المقبلة.

واكد السفراء تقارب المنهج الذي وضعته الحكومة العراقية الجديدة مع المتبنيات الاساسية لدولهم بما في ذلك مواقف العراق الاقليمية والدولية المتوازنة والساعية الى اقامة علاقات طيبة مع الجميع.

من جهته، أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اهتمام العراق بعلاقاته مع الدول الاوربية الثلاث مبينا أن البلد سائر بالطريق الصحيح ويشهد تطورات مستمرة، وبالأخص بعد انتصاره على عصابات داعش الارهابية.