رئيس الوزراء يترأس اجتماعا طارئا لخلية الأزمة حول آثار السيول

عادل-عبد-المهدي-السيول

ترأس رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اجتماعا طارئا لخلية إدارة الأزمات المدنية لمعالجة آثار السيول وإغاثة المواطنين المتضررين.

وناقش المجتمعون آثار السيول التي تعرضت لها منطقة الشرقاط، ومناطق أخرى في محافظتي صلاح الدين ونينوى والمحافظات الجنوبية، وتركز الاجتماع على الواقع الحالي للمناطق المتضررة، والإجراءات الإغاثية، والمعالجات السريعة التي اتخذت، ووضع الخطط لمواجهة التطورات المستقبلية المحتملة.

ووجه عبد المهدي الحكومات المحلية، والوزارات، والجهد العسكري، باستنفار كل طاقاتها لإنقاذ المواطنين ومساعدتهم والاستمرار بتقديم المساعدات الغذائية والأغطية والخيم، وتعويض الخسائر البشرية والمادية بعد حصرها من قبل الجهات المعنية، إضافة الى إصلاح وفتح الطرق المتضررة، مؤكدا ان الدولة تقوم بواجبها بشكل تام لمواجهة هذه الكارثة.

وأشاد عبد المهدي بالجهد الوطني الكبير في هذه الازمة للإجراءات والمساعدات الفورية والاحتياطية التي تبعث على الاطمئنان، معربا عن خالص تعازيه ومواساته لذوي الشهداء والمفقودين والمصابين جراء السيول.

Related Posts