سيناتور أميركي: قرار الرئيس ترمب الانسحاب من المعاهدة الروسية متهور وقصير الرؤيا

اعتبر السيناتور الأميركي عن ولاية نيو جيرسي روبرت مينيندس، أن قرار ترمب الانسحاب من المعاهدة الروسية الأميركية بشأن الصواريخ متهور وقصير الرؤية.

وقال السيناتور الديمقراطي مينيندس في بيان، ان الانسحاب سيتيح لموسكو فرصة لتصنيع ونشر مزيد من الصواريخ المتوسطة المدى، لتهدد بها حلفاء واشنطن في أوروبا، محذرا من زيادة عزلة الولايات المتحدة على الساحة الدولية حال انسحابها من المعاهدة الروسية الأميركية بشأن الصواريخ، بزعم أن روسيا والصين تنتهكانها.

ورأى مينيندس وهو كبير الديمقراطيين في لجنة الشؤون الدولية بمجلس الشيوخ الأميركي، أن قرار ترمب جاء دليلا جديدا على سعي إدارته لاتخاذ خطوات أحادية، دون أن تأخذ بعين الاعتبار اعتراضات أقرب الحلفاء وعلى حساب أمنهم .

داعيا المشرّعين من كلا الحزبين في الكونغرس، إلى تقييد جهود هذه الإدارة لتدمير اتفاقات أبرمت منذ سنوات، بشأن مراقبة الأسلحة ومنع سباق الأسلحة النووية، محملا روسيا مسؤولية انخفاض فعالية المعاهدة الراهنة.

Related Posts