الإندبندنت: نحو 4 ملايين عراقي سيجبرون على النزوح من مناطقهم بسبب أزمة المياه

قالت صحيفة الاندبندنت نقلا عن خبراء ان نحو اربعة ملايين عراقي سيجبرون على ترك منازلهم ومناطقهم خلال السنوات الثماني المقبلة بسبب أزمة المياه.

وأوضح الخبراء للصحيفة البريطانية ان هناك مخاوف متزايدة من اختفاء منطقة الأهوار والمناطق الزراعية في العراق جراء النقص المستمر في المياه ، مشيرين الى انه وفقا للبرنامج الأممي البيئي فأن العراق يخسر حاليا نحو مئتين وخمسين كيلو مترا من الأراضي الصالحة للزراعة سنويا معظمها في الجنوب كما ان رقعة التصحر في ازدياد والاسباب كثيرة الا ان اهمها هو تقلص مستويات نهري دجلة والفرات جراء التغيرات المناخية وتجاوزات دول الجوار .

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة البيئة العراقية قولهم انه في حال عدم اتخاذ اجراءات ومعالجات جذرية لأزمة المياه في المناطق الريفية فأن الملايين سيضطرون لترك مناطقهم، متوقعين ان تفوق أعداد النازحين بسبب أزمة المياه اعداد الذين نزحوا جراء احتلال تنظيم داعش الإرهابي لبعض المدن العراقية والعمليات العسكرية التي جرت لتحرير هذه المدن ، الأمر الذي سيشكل ضغطا اقتصاديا وأمنيا هائلا على المراكز الحضرية خاصة مع تحول المزارعين العراقيين من منتجين الى مستهلكين.

Related Posts