فصائل المعارضة تسحب أسلحتها الثقيلة من إدلب

سحب الاسلحة الثقيلة

اعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن بدء سحب اسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت الجبهة في بيان، إن المقاتلين سيبقون في مواقعهم داخل المنطقة منزوعة السلاح مع اسلحتهم الخفيفة والمتوسطة والرشاشات الثقيلة حتى عيار سبعة وخمسين ملليمترا، مشيرين الى ان العملية ستستمر عدة ايام.

وبموجب الاتفاق المبرم الشهر الماضي بين تركيا وموسكو، يتعين على مسلحي المعارضة الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بحلول منتصف هذا الشهر، ويوجب عليهم سحب الأسلحة الثقيلة بحلول العاشر من تشرين الأول.

ولم تعلن بعد تحرير الشام، الجماعة المتشددة الرئيسية في إدلب، إذا ما كانت ستلتزم بالاتفاق أم لا.

Related Posts