بالصور ..الطفلة ريماس الجنابي احد ضحايا العنف التربوي في العراق

عبرت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق عن قلقها من تصاعد العنف التربوي في المدارس مع بداية العام الدراسي الجديد.

وأكد مسؤول ملف التربية والتعليم في المفوضية العليا لحقوق الانسان أنس اكرم في بيان ان تصاعد ظاهرة السلوك العدواني العنيف للمعلمين والمدرسين في المدارس العراقية مؤشر خطير يزيد من نسبة العزوف والتهرب المدرسي، ويضاعف نسب الأمية التعليمية في العراق، ويهدد تماسك المجتمع العراقي.

وشدد على أن حادثة مدرسة الحكمة الابتدائية في بغداد التي كانت ضحيتها التلميذة ريماس الجنابي، وكذلك ما تناقل عن حادثة اخرى في ذي قار، يعزز مخاوف استفحال هذه الظاهرة.

وطالب اكرم ذوي الطلبة المعنفين الى مراجعة مكاتب المفوضية في المحافظات لضمان حقهم في الشكوى والتقاضي داعيا الكوادر التربوية والتعليمية الى اعتماد النظم والمعايير الدولية في التربية والتعليم التي أقرتها منظمة التربية والعلوم (اليونسكو) .

 

Related Posts