قيادة البصرة تنفي مزاعم خطف طفل وقتله وبيع أعضائه

نفت قيادة شرطة البصرة، مزاعم خطف طفل يدعى “عمر” وقتله وسرقة أعضائه الداخلية.

وأفادت القيادة في بيان، ان هذه الأخبار التي جرى تداولها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول عملية الخطف، شائعات يراد منها بث الرعب وترسيخ الطائفية من جديد مع بداية العام الدراسي الجديد.

وأكد البيان ان هذه التقارير عارية عن الصحة ولم تسجل لدى مراكز الشرطة التابعة لقيادة شرطة محافظة البصرة أي حادث بهذا الخصوص، مطالبا المواطنين بعدم الانسياق والترويج للشائعات التي يطلقها أعداء الإنسانية واعداء العراق.

ودعا البيان المواطنين والنشطاء المدنيين ومنظمات المجتمع المدني والإعلاميين إلى محاربة من يبث هذه الشائعات والتبليغ عنهم لدى الجهات المعنية، محذرا في الوقت نفسه بتقديم كل من يساهم في نشر الإشاعات المغرضة إلى العدالة لينال جزاءه.

Related Posts