اعصار وتسونامي اندونيسيا يودي بحياة نحو 400 شخص

ضربت موجات مد بحري تسونامي مدينتين بجزيرة سولاويزي في إندونيسيا بعد زلزال عنيف بقوة سبع درجات ونصف على مقياس ريختر، مخلفة دمارا كبيرا وعددا من الضحايا.

وأعلنت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية، أن حصيلة ضحايا الزلزال العنيف وموجات المد التي أعقبته، وصلت إلى اكثر من ثلاثمئة وأربعة وثمانين قتيلاً، ومئات الجرحى، علاوة على الدمار الذي خلَّفاه.

لكنه حذر بأن هذه الحصيلة قد ترتفع بسرعة، مشيراً إلى أنه في بالو هناك مبان ومنازل وفنادق ومستشفيات دمرت، مضيفاً أن العشرات وربما المئات لم يتم انتشالهم بعد من تحت الأنقاض.

وقال متحدث باسم وكالة الكوارث، أن ارتفاع موجات تسونامي تجاوز الثلاثة أمتار، مشيرا الى أن مركز المد البحري والزلزال يقع على مسافة ثمانين كيلومترا من مدينة دونغالا، والذي جرف المنازل، وأن عائلات عدة فُقدت نتيجة انقطاع الكهرباء والاتصالات في المناطق المنكوبة، مؤكدا ان السلطات تواجه صعوبة كبيرة بتنسيق جهود الاغاثة.

وكانت سلسلة من الزلازل ضربت تموز الماضي جزيرة لومبوك جنوب شرق سولاويزي، ما أسفر عن مقتل خمسمئة شخص وتشريد نحو ثمانين ألفا آخرين.

Related Posts