السفير البريطاني: العراق يحتاج الى 30 عاما للتعافي من المعارك التي خاضها

حذر سفير بريطانيا لدى بغداد من انهيار الاستقرار النسبي في العراق وخروج الامور من يد الحكومة وعدم السيطرة على كيفية ادارة موارد البلد بسبب آفة الفساد.

وقال جون ويلكس في تصريح إن الفساد أصبح أكبر تهديد لاستقرار العراق بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي وانه لا يزال يشكل خطرا كبيرا بسبب التأثير السلبي له على الاستثمار في الأعمال التجارية والثقة العامة ، مرجحا ان البلد يستغرق في المتوسط ثلاثين عاما للتعافي من المعارك التي خاضها.

واعتبر ان ما يجري في مدن العراق من حركة احتجاجات واسعة اخرها ما حدث في مدينة البصرة كان سببها الفساد، وحذر من انهيار الاوضاع في العراق في حال عدم تمكن الحكومة من السيطرة على هذا الامر واستمرار التبذير وتنصيب الشخصيات غير الكفوءة في مؤسسات الدولة.

Related Posts