أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ – صور

أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ – صور

الطفولة من أروع المراحل التي يمر بها الإنسان، فالطفل لا يشغل باله بما يدور حوله ولا يشعر بالذنب حيالها، لكن بينما قضى معظمنا طفولته في اللعب والأكل، كان بعض الأطفال يركزون على أشياء أخرى مثل تأليف السيمفونيات أو الترشيح حتى لجائزة نوبل.

وفيما يلي أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ..

1- موزارت:
كان فولفغانغ أماديوس موزارت طفلا عبقريا، ولديه تاريخ حافل رغم أن حياته كانت قصيرة، حيث كان يعزف على الكمان من عمر 4 سنوات، ويؤلف الموسيقى في الخامسة. وعندما كان في السابعة من عمره، ذهبت عائلة موزارت في أول جولة أوروبية لإثبات قدراته الموسيقية المذهلة.
بدأت رحلته في ميونيخ وبراغ وفيينا، وقابل موزارت العديد من الموسيقيين أشهرهم باخ في لندن. وكتب أول موسيقاه في إيطاليا.
توفي موزارت عن عمر يناهز 35 عاما، وانتشرت شائعات أن المؤلف الموسيقي أنطونيو ساليري كان سببا في موت موزارت، لكن كانت موهبة موزارت استثنائية، وترك خلفه إرثا مكونا من 626 عملا موسيقيا.

2- جون فون نيومان:
بعض الأشخاص لديهم قوة عقلية خارقة، ففي سن السادسة تمكن عالم الرياضيات الأمريكي المجري جون فون نيومان من المزاح مع والده باللغة اليونانية الكلاسيكية، وظهرت موهبته في الرياضيات منذ نعومة أظافره، فقام والده باستئجار مدرسين لإعطائه دروسا متقدمة ,

 في عام 1925 حصل على الدكتوراه في الرياضيات من جامعة بودابست، وفي عام 1930 هاجر جون نيومان ووالدته وأشقاؤه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك دعي إلى جامعة برنستون، وكان واحدا من الأربعة ألبرت أينشتاين وكورت غودل الذين اختيروا أعضاء هيئة التدريس في معهد الدراسات المتقدمة، حيث مكث هناك أستاذًا للرياضيات حتى وفاته.
برزت إسهامات نيومان في تطوير نظرية المؤثر، ووضع معيارية للحساب بالحواسب الرقمية، بالإضافة إلى إسهاماته البارزة في علوم الفيزياء والاقتصاد.

3- سور خوانا إينيس دي لا كروث:
تعد من بين أعظم كتاب أدب أمريكا اللاتينية في القرن السابع عشر، أظهرت قدرات فكرية ملحوظة في وقت مبكر، وتعلمت القراءة في سن الثالثة لكن حالة أسرتها المادية منعتها من تلقى التعليم الرسمي.

عاشت مع جدها في مكسيكو سيتي، وتمكنت من الذهاب إلى المكتبة وتعليم نفسها، وكتبت أول قصيدة درامية عندما كان عمرها 8 سنوات فقط.
عُرفت بذكائها الاستثنائي في السادسة عشرة من عمرها، عندما جلست أمام 40 أستاذا لاختبار معرفتها، وأذهلت الجميع، وفي 1667، انضمت إلى الحركة الأبراشية الكرملية في المكسيك، حيث أصبح بإمكانها متابعة اهتماماتها الفكرية والأدبية.
كان لِخوانا مكتبتها الخاصة التي بلغ عدد الكتب بها 4000 كتاب، وأصبحت على دراية متعمقة بالأدب والفلسفة والدين وعلم الفلك والموسيقى والرسم.

4- جوديت بولغار:
حالة جوديت مثيرة للاهتمام، كان والدها أخصائي علم النفس التربوي مقتنعا بأن القدرات العقلية الاستثنائية تكون نتيجة تدريب مناسب أكثر من الموهبة الفطرية، وادعى أنه يستطيع أن يحول أي طفل إلى نابغة، حتىإأنه كتب دليلة يسمى” Raise a Genius”.

بدت أفكار عالم النفس غريبة في ذلك الوقت، لكن تبين أن جميع بناته الثلاث نبغن في عالم الشطرنج، بعد تربيتهم على ممارسة الشطرنج باستمرار، وأصبحت الابنة الكبرى سوزان أفضل لاعبة في العالم في سن 15، ونافست اللاعبين الذكور في عام 1991.
لكن سرعان ما تفوقت عليها شقيقتها جوديت، وأصبحت أصغر لاعبة على الإطلاق، ومُنحت لقب أستاذ دولي في الشطرنج.
وفي عام 2005، وصلت إلى المرتبة الثامنة في ترتيب أفضل اللاعبين في الشطرنج، لتصبح المرأة الوحيدة في المراكز العشرة الأولى.

5- بابلو بيكاسو:
الجميع يعرف أن بيكاسو حقق شهرة فنية كبيرة كشخص بالغ، لكن قليلين يعرفون معجزة بيكاسو، يقال إن موهبة بيكاسو ظهرت قبل أن يتعلم الكلام، وبمجرد أن تعلم الحديث طلب من والده فرشاة رسم، وعندما شرع في الذهاب إلى المدرسة قال بيكاسو: إنه سيذهب بشرط عدم توقفه الرسم.

لحسن الحظ، اعترف مدير المدرسة والطلاب بموهبته، واستمر إبداع بيكاسو وإسهاماته في الفن الحديث حتى وفاته، وترك خلفه أكثر من 22 ألف عمل فني.
أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ (صور)
أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ (صور)
أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ (صور)
أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ (صور)
أشهر الأطفال العباقرة على مر التاريخ (صور)