طرد السفير الفلسطيني في واشنطن وإغلاق الحسابات المصرفية لمنظمة التحرير

أغلقت الولايات المتحدة الحسابات المصرفية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، كما وألغت إقامة السفير الفلسطيني لديها حسام زملط، وطالبته بمغادرة البلاد على الفور.

واعتبر زملط، القرار انتقاما لموقف القيادة الرافض لصفقة القران، وجزء من الهجمة على القضية والشعب والقيادة الفلسطينية، واصفا إياه بالخطوة بالانتقامية والتي لا تمت للأعراف الدبلوماسية بصلة.

واعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، القرار سابقة خطيرة في العلاقات الدولية، ومخالفة صريحة للأعراف الدبلوماسية.

يذكر ان السفير الفلسطيني يقيم منذ أربعة أشهر في رام الله بالضفة الغربية بناء على طلب القيادة الفلسطينية.

وأعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إغلاق مقر منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن الاثنين الماضي.

Related Posts