Galaxy S10 قد يحتفظ بمستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية

Galaxy S10 قد يحتفظ بمستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية

Galaxy S10

يعتقد على نطاق واسع أن Galaxy S10 سيكون أول هاتف ذكي من شركة سامسونج سيضم مستشعر بصمات الأصابع في الشاشة. أشارت التقارير الأخيرة إلى أن الشركة الكورية الجنوبية ستختار تزويد هاتفها الرائد المقبل بالجيل الثالث من مستشعر بصمات الأصابع Snapdragon Sense ID التابع لشركة كوالكوم والذي يستند على تكنولوجيا الأمواج فوق الصوتية. ومع ذلك، فقد ظهرت اليوم إشاعة جديدة توحي بأن شركة سامسونج لن تتخلص تمامًا من مستشعر بصمات الأصابع المثبت في الواجهة الخلفية.

نقلت شركة سامسونج مستشعر بصمات الأصابع إلى الواجهة الخلفية مع الهاتف Galaxy S8، وهو المكان حيث ظلت شركة سامسونج تستخدم مستشعر بصمات الأصابع في هواتفها الذكية الرائدة والمتوسطة. ومن المتوقع أن يغير Galaxy S10 ذلك حيث يعتقد أنه سيكون أول هاتف رائد من الشركة الكورية الجنوبية سيضم مستشعر بصمات الأصابع في الشاشة.

شركة سامسونج متأخرة كثيرًا عن الركب عندما يتعلق الأمر بهذا الجانب، فالشركات الصينية قامت فعلا بإطلاق العديد من الهواتف الذكية التي تضم مستشعرات بصمات الأصابع في الشاشات. ومن المتوقع الآن إطلاق جهاز منفصل حتى قبل الهاتف Galaxy S10 في الصين والذي سيجلب معه مستشعر بصمات الأصابع المدمج في الشاشة.

تقول الشائعات التي وردتنا اليوم أن شركة سامسونج تختبر هاتف Galaxy S10 يضم مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية أيضًا. إذا كان ذلك صحيحًا، فهذا يلمح إلى أن طراز واحد على الأقل من طرازات Galaxy S10 الثلاثة التي تردد بأنها ستصل في العام المقبل سيضم مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية بدلا من الشاشة.

هذا يبدو منطقيًا إلى حد ما، فمن الممكن أن تقوم شركة سامسونج بجلب طراز واحد على الأقل من Galaxy S10 من بين الطرازات الثلاثة إلى السوق بمواصفات أدنى بالمقارنة مع الطرازين الآخرين لطرحه في السوق بسعر منخفض، تمامًا كما فعلت شركة آبل مع iPhone XR الجديد بالمقارنة مع الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max.

عموما، لن نتأكد من أي شيء حتى تقوم شركة سامسونج بإزاحة الستار رسميا عن هواتف Galaxy S10 الجديدة في الربع الأول أو الثاني من العام المقبل، لذلك فمن الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة.