الشيخ جمال الضاري يبحث مع فيان دخيل المشهد السياسي والأمني في العراق

الشيخ جمال الضاري يبحث مع فيان دخيل المشهد السياسي والأمني في العراق

بحث الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري في محافظة أربيل، مع النائب عن المكون الإيزيدي في البرلمان العراقي السابق “فيان دخيل” بحثا تطورات المشهد السياسي والأمني في العراق.

وجدد الشيخ جمال الضاري دعوته لعقد حوار وطني شامل يُفضي لقرارات تُنهي مشاكل البلاد، عبر مصالحة وطنية حقيقية، وتساهم بتشكيل حكومة عراقية بعيدة عن المحاصصة الطائفية والعرقية، للمُضي ببناء دولة مدنية قوية، قادرة على تجاوز التحديات والمخاطر الحقيقية التي تمر بالعراق.

كما شدد الجانبان على أهمية إنهاء الخلافات السياسية، والالتفات لإعادة الإعمار في الموصل وبقية مُدن محافظة نينوى، وتمتين العلاقة مع حكومة المركز لتذليل العقبات التي تقف أمام تقديم الخدمات للأهالي.

هذا، وتم التأكيد على ضرورة أن تعمل الحكومة العراقية بشكل جاد، لإنقاذ ما تبقى من الإيزيديين المحتجزين لدى تنظيم داعش الإرهابي، وأن تنفذ التزاماتها ومسؤولياتها القانونية والأخلاقية، بخصوص المأساة التي تعرض لها أبناء الطائفة الإيزيدية، وجميع الأقليات التي تمثل جذور أصيلة في الفسيفساء العراقية.