“واشنطن إكزامنر”: غياب المسألة والمتابعة الحكومية يعيق عمليات إعادة إعمار العراق

اعمار العراق

ذكرت صحيفة واشنطن اكزامنر الأميركية ان من اهم المشاكل التي تواجه المنظمات الدولية المعنية بتقديم المساعدات للعراق من أجل اعادة اعمار مدنه هو غياب المسألة والمتابعة من الجهات المعنية للأموال المخصصة لهذا الشأن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قولهم ان الكثير من هذه المنظمات اعربت عن قلقها مرارا وتكرارا من عدم وجود جهة رسمية موثوق بها في اية محافظة عراقية متضررة جراء الحرب على الإرهاب ليتم تسليمها الأموال المخصصة لإعادة إعمار مناطقها، حيث أكدوا ان نسبة قليلة جدا من هذه الاموال يتم صرفها بطريقة صحيحة وذلك لعدم وجود رقابة ومتابعة حكومية لهذه الجهات.

مطالبين في الوقت نفسه بتشديد الرقابة الحكومية وتتبع اجراءات صرف هذه الاموال لتجنب ضياعها وسرقتها على ايدي مسؤولين فاسدين.

كما اوضحت الصحيفة ان التحدي الاكبر الذي يواجه المنظمات الدولية هو عدم استقرار الوضع السياسي في العراق الناجم عن تأخر تشكيل الحكومة العراقية و الخلافات القائمة بين حكومتي بغداد واربيل الأمر الذي انعكس سلبا على عودة الاف النازحين الى ديارهم، مشيرين الى ان احتياجات المحافظات المتضررة جراء الحرب على تنظيم داعش الارهابي تختلف كل بحسب نسبة الضرر الحاصل في هذه المحافظات من تدمير خطوط نقل التيار الكهربائي او شبكات الماء الصالح للشرب وتدمير المنازل اضافة الى ارتفاع معدلات البطالة.

Related Posts