الشيخ جمال الضاري يستقبل عددا من أعضاء مجلس المحافظة في أربيل

بحث الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري، مع أعضاء مجلس محافظة نينوى، التطورات الأمنية والسياسية والاقتصادية في العراق، وتداعياتها على المحافظة.

وأكد المجتمعون أهمية انهاء الأزمات الإدارية في محافظة نينوى، كونها تعيق تحقيق الإنجازات الخدمية والأمنية على أرض الواقع، لافتين إلى أن مدن المحافظة وتحديدا الموصل بجانبها الأيمن تعاني من دمار هائل على مختلف الأصعدة.

وجدد الشيخ جمال الضاري دعوته للحكومة العراقية والمجتمع الدولي الى تنفيد جميع الوعود المتعلقة بإعادة النازحين والمهجرين، وإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء وإعادة إعمار المدينة القديمة، وتعويض المتضررين من العمليات العسكرية، مشددا على ضرورة المضي بمصالحة مجتمعية حقيقية بين جميع مكونات نينوى، من أجل زيادة التلاحم بين أبناء المحافظة، وتفويت الفرصة على المتصيدين بالماء العكر.

Related Posts