قادة الكتل السياسية ومعصوم يناقشون ملف التظاهرات الأخيرة ومتطلبات المرحلة المقبلة

قادة الكتل السياسية ومعصوم يناقشون ملف التظاهرات الأخيرة ومتطلبات المرحلة المقبلة

بحث قادة الكتل السياسية مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التظاهرات الأخيرة وآخر تطورات العملية السياسية مع اقتراب إعلان نتائج العد والفرز اليدوي.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان أن المجتمعين اكدوا أن التظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق وتوفير الخدمات حق كفله الدستور للمواطنين المطالبين بالحقوق المشروعة من توفير الخدمات وفرص العمل وتحسين الحالة المعيشية والخدمية، مع التأكيد على دعم اجراءات الحكومة وقراراتها التي تضمن تحقيق المطالب.

ودعا المجتمعون الى احترام القانون وحفظ الأمن ومنع أعمال الشغب والتخريب والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، ودعم إجراءات القوات الأمنية للتصدي للمعتدين والمندسين الساعين لاستغلال التظاهرات.

وفيما يتعلق بالالتزام بالدستور وبقرارات المحكمة الاتحادية، أقر المجتمعون بقبول النتائج النهائية للانتخابات التشريعية الأخيرة في حال المصادقة عليها رسمياً من قبل المحكمة الاتحادية مع الدعوة الى الاسراع في انهاء عمليات العد والفرز.

وشدد المجتمعون على ضرورة احترام التوقيتات الدستورية الخاصة بموعد انعقاد الجلسة البرلمانية الأولى المقبلة لضمان انتخاب رئاسة مجلس النواب، فانتخاب رئيس الجمهورية تمهيدا لقيامه بتكليف مرشح الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة خلال الفترة التي ينص عليها الدستور.

واتفقوا على استمرار العمل لتحقيق تفاهمات بناءة بين الكتل كافة للإسراع بإنجاز المهام الوطنية العليا للبرنامج الحكومي المقبل من أجل تطوير إدارة الدولة ومؤسساتها وتلبية حقوق الشعب وإرادته في حماية أسس وأصول النظام الديمقراطي الاتحادي.