واشنطن تتهم 12 ضابطا روسيا بالقرصنة على نتائج الانتخابات الرئاسية

وجهت وزارة العدل الأميركية اتهاماتها لاثني عشر ضابطا في الاستخبارات الروسية باختراق حسابات مسؤولين في الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية عام ألفين وستة عشر.

وأكد “رود روزنشتاين” نائب وزير العدل الأميركي في تصريحات صحفية أن المتهمين استخدموا رسائل اختراق تعرف باسم “التصيد بالرمح” إلى جانب برمجيات خبيثة، مبينا أن القراصنة سرقوا بيانات أكثر من نصف مليون ناخب من موقع مجلس الانتخابات في إحدى الولايات الأميركية.

وأشار روزنشتاين إلى أن المتهمين استخدموا شخصيات وهمية على الإنترنت لنشر آلاف الرسائل المسروقة بداية حزيران من العام ألفين وستة عشر، موضحا أن الجميع يعلم أن هدف المتهمين هو التأثير على الانتخابات، مضيفا أن جميع المتهمين يعملون في المخابرات العسكرية الروسية جي آر يو.

Related Posts

LEAVE A COMMENT